الأقسام

شرح حركة المقذوفات فى الفيزياء



حركة المقذوفات
تعد حركة المقذوفات من الأمثلة الهامة على الحركة بعجلة ثابتة.

والمقذوف أو القذيفة هو كل جسم يسير فى منحنى تحت تأثير قوة الجاذبية الأرضية أى قوة وزنه وغالباً ما نهمل مقاومة الإحتكاك بالهواء أو حركة الرياح.


المقذوف :

هو أى جسم يتحرك بسرعة معينة ويخضع لتأثير قوة وزنه فقط.

ومن الأمثلة على هذه الحركة :
حركة الرصاصة بعد إنطلاقها من البندقية وحركة الصاروخ بعد نفاذ وقوده وحركة القذيفة بعد سقوطها من الطائرة وحركة قنبلة منطلقة من مدفع وحركة كرة السلة بعد ان يقذفها اللاعب نحو الهدف وكذلك حركة كرة القدم فى الملعب بعد ركلها بمقدمة القدم وحركة كرة البيسبول وحركة ماء يندفع من نافورة أو من خرطوم ماء وغير ذلك.

وتعد حركة الجسم الساقط سقوطاً حراً حالة خاصة من حالات حركة المقذوفات.


عند إهمال مقاومة الهواء فإن القوة الوحيدة التى تؤثر على الجسم المقذوف هى قوة الجاذبية الأرضية أى وزن الجسم وهى تؤثر فى الجسم رأسياً نحو مركز الأرض (إلى أسفل) بينما لا يتأثر الجسم بأية قوى فى الإتجاه الأفقى.

يكون إتجاه قوة الجاذبية الأرضية فى حالة المقذوف إلى أسفل نحو مركز الأرض وهذه القوة تتناسب عكسياً مع مربع بعد الجسم عن مركز الأرض.

إن خصائص حركة المقذوف كشكل المسار (الطريق) الذى يسير عليه وأعلى نقطة إرتفاع يصل إليها والمدى الافقى يتحددون جميعاً من مقدار وإتجاه متجه السرعة الإبتدائية التى يطلق بها المقذوف بالإضافة إلى عجلة الجاذبية فى مكان الإطلاق.

زاوية القذف :
هي الزاوية المحصورة بين متجه السرعة الإبتدائية ومحور السينات.

وعادة نختار نقطة القذف أو نقطة بدء حركة الجسم لتكون مركز الإحداثيات (نقطة الأصل).



السرعة الإبتدائية للمقذوف :
 

هي السرعة التى ينطلق بها المقذوف.

ويتحرك المقذوف حركتين آنيتين (فى آن واحد).


والمسار الذى يسلكه الجسم المقذوف يمثل الخط الواصل بين جميع نقاط المماس لمتجهات السرعات اللحظية عند كل نقطة.


  
وتسمى المسافة بين نقطة القذف والنقطة التى يلاقى فيها الجسم المستوى الأفقى الذى قذف منه المدى ويكون المدى الأفقى أكبر ما يمكن عندما تكون زاوية القذف تساوى ْ45.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك برأيك